كلمة عضو مجلس إدارة التحالف لأجل التعويضات العادلة السيدة شوخان أحمد في منتدى الحوار بين المنظمات غير الحكومية المتحدة 15 شباط 2022
فبراير 17, 2022

شكراً جزيلاً لكم على إتاحة الفرصة لي للتحدث نيابة عن التحالف من أجل التعويضات العادلة (C4JR) في اجتماع الطاولة المستديرة العامة ل يونيتاد حول قانون الناجيات ألأيزيديات.  وأشكركم نيابة عن العديد من أعضاء المجتمع المدني العراقي الذين انخرطوا بنشاط في تعزيز هذا القانون والضغط من أجل إقرارهِ.

تحالف التعويضات ألعادلة C4JR هو اتحاد لمنظمات مجتمع مدني عراقية غير حكومية يدعو إلى تعويضات شاملة للناجين من فظائع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) في العراق. يسعى ألتحالف إلى توفير مساحة تعاونية وآمنة حيث يمكن معالجة مظالم الناجيات / ن من جميع الفئات المتضررة (ألأيزيدين، التركمان، الشبك، ألكاكائيين والمسيحيين والشيعة والسنة وغيرهم) بشكل مناسب

 لا يتحدث ألتحالف بدلاً عن الناجيات / ن ولكنه يدَعم الناجيات / ن في إعلاء أصواتهم وجعلها مسموعة للتأكد من أن موضوع جبر الضرر مجدول في الخطة ويوفر مساحة للتداول والتعاون والتفكير ليس فقط مع الناجيات / ن ولكن أيضًا مع السلطات والشركاء الدوليين لإتاحة فرص الوصول إلى الممارسات الجيدة ودمج المعايير الدولية والتعلم من أخطاء ونجاحات مبادرات ما بعد الصراع

يمثل إقرار قانون الناجين ألأيزيديات في أذار 2021 علامة بارزة في عملية ما بعد الصراع في العراق حيث يعد بتقديم الإغاثة التي طال انتظارها ليس فقط للنساء ألأيزيديات ولكن أيضًا للناجيات الأخريات المنتميات إلى المجتمعات العرقية والدينية التي استهدفها داعش.  هذا القانون الرائد هو أيضًا أحد الأمثلة القليلة للدول التي تتخذ إجراءات لإعطاء حقوق الناجيات/ن ومعالجة احتياجاتهم.  ينص هذا القانون على عدة تعويضات حاسمة للناجيات/ن من مجتمعات ألإيزيديين والمسيحيين والتركمان والشبك، بما في ذلك الدعم المالي والرعاية الطبية والنفسية لتسهيل إعادة التأهيل والإسكان وحصص التعليم والتوظيف في القطاع العام. كما يقر القانون صراحة بأن داعش ارتكب إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية ضد مجتمعات (ألإيزيديين والمسيحيين والتركمان والشبك) ويلزم السلطات الحكومية بالتحقيق في هذه الجرائم وملاحقتها (بدون عفو ​​عام أو خاص) وأيضا البحث عن المفقودين وحماية الشهود والناجيات/ن. كما يحدد الثالث من أب من كل عام يوماً وطنيًا لإحياء الذكرى. كما تسعى التعليمات المرتبطة بهذه الالتزامات إلى أبعد من ذلك بما في ذلك على سبيل المثال التزام الوكالات الحكومية بتطوير مناهج متخصصة حول صراع داعش تهدف إلى تعزيز التعايش السلمي ونبذ العنف

 الآن نحن بصدد دخول مرحلة حرجة يجب فيها إرساء الأساس للتنفيذ الفعال لقانون الناجيات ألأيزيديات لكن لكي ينجح هذا الجهد يجب أن نضمن ما يلي

  تخصيص التمويل الكافي للتنفيذ السليم للقانون في الموازنة الاتحادية للعراق لعام 2022

 وضع استمارات طلب جيدة التنظيم وتوعية شفافة وخاضعة للمساءلة وترتيب إجراءات تقديم الطلبات والمراجعات وتبني مدونات قواعد السلوك للتعامل الأخلاقي مع الناجيات/ن والتدريب الشامل وآلية منتظمة تديرها الدولة لاستشارة الناجيات/ن

 أخيرًا. إنشاء نظام قابل للتطبيق لتقديم خدمات طبية وخدمات الصحة النفسية والدعم النفسي والاجتماعي عالية الجودة في نينوى وسنجار وأماكن أخرى تكون في متناول الناجيات/ن وعائلاتهم

من خلال تشريع قانون الناجيات ألأيزيديات تم إحراز تقدم كبير بلا شك ومع ذلك من دون التفاني المستمر سيبقى هذا القانون حبر على ورق ولن تصل الفوائد الموعودة إلى الناجيات/ن المحتاجين، الذين لا يزال الكثير منهم باقين في مخيمات النازحين أو يعيشون تحت خط الفقر يعانون من الصدمات دون الحصول على الخدمات لذلك يجب على السلطات العراقية أن تظل ملتزمة بتكريم ودعم الناجيات/ن من داعش في الممارسة العملية وهذا قد يكون مثالاً للعالم يحتذى به. من الضروري أيضًا المشاركة التعاونية للناجيات/ن والمجتمع المدني والمنظمات الدولية وغيرهم كي لا تظل فرص القانون غير متاحة. دعونا لا ننسى أن التنفيذ المتأخر وغير الفعال لهذا القانون يطيل من معاناة وصدمات الناجيات/ن وعائلاتهم والمجتمعات المتضررة أيضا.

 تحالف التعويضات العادلة يؤمن بأن المساءلة الجنائية والتعويضات يجب ان يسيرا جنبًا إلى جنب ولا ينبغي فصلهم حيث لا يمكن للناجيات/ن أن يشفوا إلا إذا اختبروا العدالة الشاملة ومن الجيد ان القانون يوفر إطارًا قويًا لكليهما.

نود أن نرى يونيتاد تدعم تنفيذ قانون الناجيات ألأيزيديات وخاصة عنصر المساءلة فيه من خلال توفير منتديات للكشف عن جرائم داعش الذي هو جزء لا يتجزأ من قانون الناجيات ودعم الجهود المبذولة لدمج جرائم الإبادة الجماعية والجرائم المرتكبة ضدها الإنسانية وجرائم الحرب في القانون الوطني العراقي وإنشاء آلية مساءلة جنائية صديقة للناجيات/ن. فيما يتعلق بجرائم داعش في العراق من خلال تعزيز العدالة الشاملة بما في ذلك التعويضات في انخراطها مع الشركاء العراقيين والمجتمع الدولي

بالنيابة عن المنظمات الأعضاء في ألتحالف من أجل التعويضات العادلة أشكركم على عملكم ودعمكم

المنشورات ذات الصلة

لجنة الأمم المتحدة لمناهضة ألتعذيب تحث ألعراق على تطبيق قانون ألناجيات ألأيزديات

لجنة الأمم المتحدة لمناهضة ألتعذيب تحث ألعراق على تطبيق قانون ألناجيات ألأيزديات

في 13 أيار 2022، أصدرت لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب، وهي هيئة من الخبراء المستقلين التي تراقب تنفيذ اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة ملاحظات ختامية بشأن العراق وأبدت اللجنة ملاحظاتها ردا على التقرير...

فريق التكتيكات الجديدة لحقوق الإنسان يشيد بعمل التحالف من خلال قصة نجاح

فريق التكتيكات الجديدة لحقوق الإنسان يشيد بعمل التحالف من خلال قصة نجاح

سلط برنامج تابع لمركز ضحايا التعذيب، واللذي هو فريق التكتيكات الجديدة في حقوق الإنسان، الذي تم إنشاؤه لتعزيز قدرة المدافعين عن حقوق الإنسان من خلال توفير التدريب على الاستراتيجيات المبتكرة للنهوض بحقوق الإنسان، الضوء على حملة التحالف بشأن تمرير وتنفيذ قانون الناجيات...

خِطاب ألسيدة سراب إلياس/ ألمدير ألعام للمديرية ألعامة لشؤون ألناجيات / بعد عام من تَشريع قانون ألناجيات ألأيزيديات

خِطاب ألسيدة سراب إلياس/ ألمدير ألعام للمديرية ألعامة لشؤون ألناجيات / بعد عام من تَشريع قانون ألناجيات ألأيزيديات

قانون الناجيات ألأيزيديات هو القانون الأول الذي يقدم التعويضات ويدعم ضحايا العنف القائم على النوع الاجتماعي في العراق. يوفر هذا القانون الدعم المعنوي والمالي للناجيات والناجيين من عنف داعشالقانون واضح في أن الجرائم التي ارتكبها داعش تعتبر إبادة جماعية وجرائم ضد...