fbpx

مساعدة الناجين من نزاع داعش في العراق على إدراك حقهم في التعويضات

توصيات التحالف للتعويضات العادلة (C4JR) الرئيسية بشأن تنفيذ اللوائح الخاصة بقانون الناجيات الإيزيديات

نشرت من يونيو 3, 2021

ا نم لجأ تاضیوعتلا ةلداعلا (C4JR(

في الأول من آذار/ مارس 2021 ، أقر مجلس النواب العراقي قانون الناجيات الأيزيديات. يوفر هذا القانون أساسًا سليمًا لإصلاح الضرر الذي لحق بالناجيات من جرائم تنظيم الدولة الإسلامية المعلنة ذاتيًا في العراق والشام (داعش) في العراق. ينبغي أن ترسي اللوائح التنفيذية، التي ستصدر بحلول منتصف حزيران/يونيو 2021، الأساس للتنفيذ الفعال. ومن خلال إصدار مثل هذه الأنظمة في الوقت المناسب، سيبعث المسؤولون العراقيين إشارة قوية إلى الناجيات والعالم بأنهم ما زالوا ملتزمين بإصلاح الضرر الذي تسبب به تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

يحث التحالف للتعويضات العادلة بكل احترام مجلس الوزراء العراقي جنبًا إلى جنب مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية على التحلي بروح القيادة وإصدار اللوائح التنفيذية الفعالة والتي تركز على الناجيات.

النص التالي يسلط الضوء على توصيات التحالف للتعويضات العادلة الرئيسية.

عند وضع اللوائح التنظيمية المقبلة، يجب أن يكون النهج الذي يركز على الناجيات في طليعة جميع جهود التنفيذ. وهذا يستلزم الالتزام بمبدأ عدم إلحاق الضرر، الحفاظ على سرية المعلومات الخاصة بالناجيات، وإعطاء الأولوية لسلامتهن ورفاههن وكرامتهن. ينبغي وضع مدونة لقواعد السلوك وآلية لإنفاذها ، توضح بالتفصيل الالتزامات الملموسة لجميع العاملين مع الناجيات. وضع برنامج تدريبي شامل لجميع المشاركين في إجراءات تقديم الطلبات ومراجعتها وتقديم الخدمات. عند تحديد المرتب الشهري للناجيات، ينبغي إعتبار ضعف الشخص (عندما يكون الشخص ضعيفًا وبدون حماية، يكون قابل للتعرض للأذى بسهولة) هو المعيار التقييمي الرئيسي. توضيح أن من تعرضن لجرائم تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش) قبل الثالث من آب/أغسطس, 2014، وما زلن يعانين من الانتهاكات نفسها حتى الثالث من آب/أغسطس, 2014 على الأقل، يحق لهن الحصول على تعويضات. اعتماد فهم شامل لإعادة التأهيل يشمل طائفة من الخدمات المتخصصة للناجيات وأسرهن. العزم على إجراء مشاورات منتظمة مع الناجيات لتلقي تعليقاتهن (لمعرفة آراء الناجيات فيما يقدم لهن) وتكييف الممارسات وفقاً لذلك. إنشاء تطبيق وإجراءات التحقق (إجراءات التثبت) تتسم بالنزاهة والفعالية وسهولة الاستخدام من قبل الناجيات. إجراء مقابلات مع الناجيات فقط إذا لم تكن هناك بيانات أخرى داعمة متاحة أو بناءً على طلبهن. وضع ضمانات لتجنب وصم الناجيات وإعادة تعرضهن للصدمات أثناء التوعية بالخدمات، تطبيقها، استعراضها وتقديمها. ضمان تقييم المطالبات وفقًا لمعايير الإثبات المريحة (المخففة)، التي لا ترقى إلى مستوى الإثبات القانوني بموجب القانون المدني أو الجنائي. بمجرد أن تتمكن الناجيات من إثبات بعض الصدق في ادعاءاتهن ، ينبغي أن ينشأ افتراض الأهلية لتحويل عبء الإثبات إلى اللجنة. إيجاد سبل لضمان تمكين الناجيات المقيمات خارج العراق من إعمال حقهن في التعويض بشكل فعال. التنويه إلى أنه لا يوجد قانون للتقادم (هو قانون صادر عن الهيئات التشريعية في القانون العام لتعيين مدة الوقت الأقصى لبدء أي إجراءات قانونية بعد الحادثة) لتقديم مطالبات التعويض وتقديم الاستحقاقات بموجب القانون. تحديد أساليب التعاون الفعالة مع المنظمات الوطنية والدولية. انظر إلى التوصيات الكاملة المتعلقة بالتحالف للتعويضات العادلة: انقر هنا لعرضها كنسخة PDF

انقر هنا لعرض المستند.