من نحن

تحالف للتعويضات العادلة هو تحالف من منظمات المجتمع المدني العراقية، يمثل التنوع اللغوي والعرقي والديني في العراق، ويدعم مطالبات تعويض الناجين وغيرهم من ضحايا الجرائم التي أرتكبت خلال الصراع مع الدولة الإسلامية المعلنه ذاتياً في العراق وسوريا (صراع داعش في العراق). یعتمد C4JR على حقوق الإنسان الدولية والقانون الوطني لتعزيز الحق في التعويضات لجميع الضحايا المدنيين للنزاع المسلح لداعش في العراق.

معتقداتنا الأساسية:

  • الاحترام الكامل للقانون الدولي لحقوق الإنسان.
  • الإيمان بالكرامة المتأصلة للبشرية.
  • الألتزام بالمساواة بين الجنسين.
  • لكل ضحية من ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان حق واجب النفاذ في التعويض
  • يشكل وجود مجتمع مدني قوي شرطاً مسبقاً رئيسياً لنجاح عمليات العدالة الأنتقالية.
  • منظمات المجتمع المدني (CSOs) في دول ما بعد الصراع قادرة على الترفع عن الأنقسامات الطائفية والدينية والعرقية والطبقية والأيديولوجية وغيرها، وأستخدام القانون الدولي لصالح الضحايا.
  • التعايش السلمي والأحترام المتبادل هما أساسان ينبغي أن يحكما العلاقات بين المجتمعات والجماعات.
  • يجب أن يكون إصلاح الضرر الذي لحق بالضحايا من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان من الأولويات القصوى ليس فقط للدول التي وقع فيها الانتهاك ولكن أيضا ً للمجتمع الدولي والناس في جميع أنحاء العالم.
  • أي برامج تهدف إلى تصحيح الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان  يجب إبلاغها ومناقشتها والموافقه عليها  من قبل الضحايا أنفسهم في الوقت المناسب.
مجلس الناجيات

التحالف للتعويضات العادلة   C4JR لا تود  التحدث بالنيابة عن الناجيات / ن ، بل تريد إبلاغهم إعلاء صوتهم والاستماع إليهم. للتأكد من أن الحق في جبر الضرر مدرج على جدول الأعمال ويبقى قائم لتوفير مساحة للتداول والتعاون والتفكير. ليس فقط مع الناجيات / ن ولكن أيضًا مع ألسلطات والشركاء الدوليين. وتحقيقا لهذه الغاية تم إنشاء مجلس الناجين. اللذي يتألف من الناجيات/ ن من صراع داعش في العراق. يتمثل الدور الرئيسي لأعضاء مجلس الناجيات/ ن في تقديم التوجيه لتحالف  C4JR والمنظمات الأعضاء حول جوانب مختلفة من عمل التحالف  ، وتعزيز التواصل مع الناجيات/ن ومجتمعاتهم ، وتقديم رؤى حول المشاركة الأخلاقية والمشاركة في النشاطات العامة وورش العمل والمؤتمرات. كمدافعين والغرض منها هو ضمان أن تكون جهود C4JR مركزة على الضحية وفعالة إستجابة لاحتياجات الناجيات/ ن المختلفة.