fbpx

مساعدة الناجين من نزاع داعش في العراق على إدراك حقهم في التعويضات

تعويضات

تحالف C4JR يعتمد المبادئ التوجيهية الداخلية بشأن المشاركة الأخلاقية مع الناجين من العنف الجنسي القائم على النوع الاجتماعي

اعتمد اعضاء C4JR في الـ 17 مارس/اذار 2021 إرشادات داخلية بشأن المشاركة الأخلاقية مع الناجيات من العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي (رابط) (الإرشادات) لتنظيم مشاركة الأعضاء مع الناجين في العمل المتعلق بـC4JR. بهذا ستكون المبادئ التوجيهية الداخلية وقائمة التحقق من مشاركة وسائل الإعلام (رابط)، وثيقة أكثر عملية يمكن اللجوء إليها عند مواجهة طلبات وسائل الإعلام، وتعد جزء من جهود C4JR لوضع سلامة وتفضيلات خدمات الناجين في مقدمة أنشطتها.  إن خلق بيئة أخلاقية وآمنة للناجين ليكون لهم رأي في ما يهمهم هو سبب وجود التحالف وأقصى اولوياتهم.

شجع تحالف C4JR أعضاءه على تبني المبادئ التوجيهية والاخذ به للعمل مع الناجيين بجميع الاشكال والظروف (وليس فقط للعمل المرتبط بـ C4JR). علاوة على ذلك، نظرًا للخبرة والقدرات التي يمتلكمها أعضاء C4JR في هذه القضية وصلتها بأولويات عمل التحالف، فإن C4JR في وضع جيد للترويج لهذه القضية خارج نطاق عملهم. ولتحقيق هذه الغاية، اتفق الأعضاء على نشر الإرشادات عبر الإنترنت على موقع C4JR والترويج لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ستنخرط C4JR، بناءً على مطالب الناجين، في الدعوة لخلق وعي أوسع والحث على نشر هذه القواعد الأخلاقية بين الصحفيين وحسابات وسائل التواصل الاجتماعي والامتثال بها، مع عدد كبير من المتابعين والجهات الفاعلة الإنسانية في العراق ودول أخرى. نحن نأمل أن تحظى المبادئ التوجيهية باعتراف أوسع بمرور الوقت من جميع الكيانات التي تتعامل مع الناجين بما في ذلك السلطات الوطنية.

خلفية

ظهرت فكرة هذه الوثيقة الداخلية التي تقدم إرشادات لأعضاء C4JR والناشطين حول التفاعل مع الناجين وتسهيل طلبات وسائل الإعلام بطريقة أخلاقية من المشاورات التي أدت إلى إنشاءC4JR. إتُخِذت اولى الخطوات من خلال جمع الأعضاء والخبراء معًا في ورشة عمل عبر الإنترنت حول التفاعل الأخلاقي مع الناجين في الفترة ما بين 8 إلى 9 يونيو 2020 ، حيث ناقش الحاضرون الأخلاقيات الإنسانية والصحفية في سياق عمل C4JR. وقد تمت أثناءها مناقشة الموضوعات التالية: الموافقة المستنيرة ومبدأ عدم الإضرار، والمشاركة الأخلاقية مع وسائل الإعلام وحماية مصالح الناجين، والتواصل المستنير المتعلق بالصدمات التي تعرض لها الناجين وجمع الناجين بالمناسبات العامة.

كانت العروض التقديمية والمناقشات التي تم إجراؤها في ورشة العمل بالإضافة إلى المبادئ الأخلاقية والمبادئ التوجيهية المتاحة حول الإبلاغ عن العنف الجنسي القائم على النوع الاجتماعي وتوثيقه بمثابة أساس للمسودة الأولى للمبادئ التوجيهية التي تمت ترجمتها إلى اللغة العربية وتوزيعها على أعضاء C4JR لمزيد من التعليقات.  تمت مناقشة المسودة الثانية خلال ورشة عمل داخلية في 20 يناير 2021 حيث تم النظر أيضًا الى تعليقات واقتراحات شبكة الناجين الإيزيديين حول المسودة الأولية.  تم اعتماد النسخة المتقدمة في الاجتماع العام C4JR الذي عقد في 17 مارس 2021.


    [1] WHO (2007). WHO Ethical and safety recommendations for researching, documenting and monitoring sexual violence in emergencies, https://www.who.int/gender/documents/OMS_Ethics&Safety10Aug07.pdf; Dart Centre (2011). Reporting on Sexual Violence, https://dartcenter.org/content/reporting-on-sexual-violence; Global Protection Cluster (2013). Media Guidelines for Reporting on Gender-Based Violence in Humanitarian Contexts, https://www.refworld.org/pdfid/5c3701d27.pdf; International Federation of Journalists (IFJ) (2014). IFJ Guidelines for Reporting on Violence Against Women, https://www.ifj.org/fileadmin/images/Gender/Gender_documents/IFJ_Guidelines_for_Reporting_on_Violence_Against_Women_EN.pdf; UNFPA (2020). Reporting on Gender-Based Violence in Humanitarian Settings, https://www.unfpa.org/sites/default/files/pub-pdf/Journalists_Handbook_-_March_8_-_English.pdf; Institute for International Criminal Investigations, Nadia’s Initiative and the Foreign & Commonwealth Office. (2020). Draft Global Code of Conduct for Investigating and Documenting Conflict-Related Sexual Violence (“Murad Code”), https://www.muradcode.com/draft-murad-code.

سن قانون الناجيات الايزيديات أخيرا في مجلس النواب العراقي

أقر أعضاء البرلمان العراقي في الأول من آذار/مارس 2021 قانون الناجيات الإيزيديات. بناءً على المسودة الاولى للقانون التي قدمتها الرئاسة العراقية في آذار / مارس 2019، فسيقدم هذا القانون الإغاثة التي طال انتظارها ليس فقط للنساء الأيزيديات بل وأيضًا للناجيات الأخريات المنتميات إلى المجتمعات المستهدفة من قبل داعش.

تولى المجتمع المدني العراقي، بقيادة التحالف للتعويضات العادلة (C4JR) ، زمام المبادرة في إحياء النقاش العام حول تعويضات الناجين من صراع داعش في العراق وتحسين المسودة الأولى للقانون . حيث أعد C4JR مسودة قانون خاص به من أجل تحقيق هذه الغاية ونفذ حملة مناصرة مكثفة عبر وسائل الإعلام التقليدية والإنترنت. بالاضافة لكون هذا التحالف قد اجرى سلسلة من الإحاطات الشخصية والافتراضية (عبر الانترنت) لأعضاء البرلمان العراقيين ولمسؤولين آخرين، ورفع الوعي بشأن عواقب العنف الجنسي في زمن الحرب في العراق والخارج، كما تعاون مع بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق والمنظمة الدولية للهجرة لتعزيز الحلول المفيدة للناجين. ومن الجدير بالذكر ان الهدف الرئيسي كان تضمين المعايير الدولية وأفضل الممارسات في التشريعات المقبلة إلى أقصى حد ممكن.

يرحب التحالف للتعويضات العادلة C4JR بهذه الخطوة الأولى المهمة التي اتخذها النواب العراقيون نحو إصلاح الضرر الذي لحق بالناجين من جرائم داعش في العراق. وأخيرًا، يؤكد تحالف C4JR للناجين والسلطات العراقية والشركاء الدوليين أنهم سيبقون ملتزمين بالسعي لتحقيق التعويضات العادلة لجميع الناجين من صراع داعش في العراق من خلال الاقرار بأن خدمات التعويض المنصوص عليها في القانون الجديد قد وصلت إلى المستفيدين المقصودين بدون أدنى تأخير.